سنة على الحصار

 


في تصريح لسعادة السيد صقر بن مبارك المنصوري سفير دولة قطر لدى جمهورية باكستان الإسلامية بمناسبة مرور عام على الحصار المفروض على دولة قطر، أشار السفير إلى أن دولة قطر حققت العديد من التطورات في عام 2017م على الرغم من الحصار.


نجحت دولة قطر في فتح طرق جوية جديدة وأطلقت العديد من الاتفاقيات لفتح خطوط بحرية مع العديد من الموانئ العربية والدولية.  من بين أهمها ميناء كراتشي ودوره الرئيسي الذي سيلعبه مع ميناء حمد.


اتخذت دولة قطر الخطوات اللازمة لدعم القطاع الصناعي من خلال فتح أكثر من 95 مصنعاً لدعم الاكتفاء الذاتي في الأغذية ومنتجات الألبان.  ومن المتوقع أنه وبحلول نهاية هذا العام، ستغطي منتجات الألبان المحلية 90٪ من متطلبات السوق.  كما تم اتخاذ تدابير أخرى للمشاريع المتعلقة بالأمن الغذائي.


استعداد دولة قطر لاستضافة بطولة كأس العالم على قدم وساق وسيتم الانتهاء من جميع المشاريع ذات الصلة وفقا للجدول المخطط لها.


وأفاد السفير أن أكثر من 30 شركة دولية قد افتتحت مكاتبها في الدوحة خلال العام الماضي، كما زاد تصدير الغاز الطبيعي المسال إلى الصين بالإضافة إلى الأنشطة التي قامت بها قطر لتوقيع اتفاقيات جديدة مع عدد من الدول.


وأشار السفير إلى أن الحصار المفروض على دولة قطر كان له تأثير سلبي على العلاقات الاجتماعية بين العائلات الخليجية المترابطة التي تربطها روابط الأخوة والتاريخ والدم.  تأثر عدد كبير من العائلات بالحصار. كنا نأمل بألا يتم إلقاء شعوب المنطقة بصراع سياسي سيحل يومًا ما.


وفي هذا الصدد ، لا تزال دولة قطر تؤمن بالحوار من أجل حل هذه الأزمة دون أي إملاءات أو شروط مسبقة واحترام سيادة الدول.  كما انها مازالت تدعم مبادرة الوساطة لصاحب السمو أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.