العمل الدولية و"فيفا" يشيدان بالإصلاحات التي أقرتها قطر لحماية حقوق الإنسان والعمالة الوافدة

بروكسل في 24 نوفمبر /قنا/ أشادت منظمة العمل الدولية والاتحاد الدولي لكرة القدم /فيفا/ بالإصلاحات التي أقرتها دولة قطر لحماية حقوق الإنسان والعمالة الوافدة.

جاء ذلك خلال الندوة التي عقدها في بروكسل البرلمان الأوروبي، وناقشت أهمية احترام معايير وقوانين حقوق الإنسان خلال تنظيم الفعاليات الرياضية الكبرى.

وأكد ممثلا منظمة العمل الدولية و/فيفا/ "أن دولة قطر قامت بتغييرات مذهلة وجوهرية خلال السنوات الأخيرة لتأكيد حرصها على احترام حقوق كافة العاملين فيها، وليس عمال منشآت المونديال فقط، فضلا عن الالتزام بأعلى معايير الأمن والسلامة خلال تشييدها استادات مونديال 2022، موازاة مع إقرار قوانين جديدة، أبرزها إلغاء قانون الكفالة، وقانون تنظيم دخول وخروج الوافدين الذي أقر إلغاء شرط استصدار وثيقة الخروجية للسماح بسفر الوافدين".

وخلال مداخلتها في الندوة، قالت السيدة بيت أندريس، رئيس فرع العمل المعني بالمبادئ والحقوق الأساسية، بمنظمة العمل الدولية "إن ما شهدته دولة قطر من تقدم في المجالات المذكورة يعد بالفعل نموذجا للتطور".

وأضافت "أن منظمة العمل الدولية متواجدة في قطر، لتشجيع تطوير حقوق العمال في هذا البلد، وقد بدأنا عملنا هناك بمتابعة أوضاع العمال، وأماكن إقامتهم، وظروف عملهم، ومدى حصولهم على البيئة الصحية المناسبة، وشروط السلامة المطلوبة في أماكن العمل، وفقا لما يتطابق مع القانون الدولي ومعايير منظمة العمل الدولية".

وأشارت إلى "أنه بعد نقاشات استمرت لعدة أعوام، وتحديدا في عام 2017، حققنا تطورا جوهريا مع دولة قطر، بالتوقيع على اتفاقية تتضمن برنامجا شاملا للتعاون الفني بين المنظمة ودولة قطر".

من جانبه، ركز السيد فيديريكو أدييشي، مسؤول قسم استدامة التطور والتنوع بالفيدرالية الدولية لكرة القدم /فيفا/ في مداخلته، على إدماج حقوق الإنسان في الأحداث الرياضية الكبرى.

وتحدث في هذا الصدد عن أهم ما تم إنجازه ضمن تحضيرات الاتحاد الدولي لكرة القدم /فيفا/ لمونديال قطر 2022، بقوله "في قطر، عملنا عن قرب خلال السنوات الثلاث الماضية مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث لمتابعة إنجاز البنى التحتية وملاعب المونديال".

وأضاف قائلا "اللجنة العليا للمشاريع والإرث كانت ولاتزال شريكا رائعا، لا سيما فيما يتعلق بحقوق الإنسان"، مشيرا إلى أن دولة قطر قد أطلقت برنامجا إصلاحيا لتغيير قوانين العمل، بالتنسيق مع منظمة العمل الدولية، "ولقد رأينا تغييرات مذهلة في مجال قوانين العمل، ونحن سعداء برؤية هذا التطور، هناك شعور عام، بأن هذه التغييرات مستمرة".

وتابع فيديريكو أدييشي "من منطلق احترام القوانين، فإن الاتحاد الدولي لكرة القدم /فيفا/ أكد منذ سنوات، أنه يقع عليه مسؤولية التأكد من احترام أعلى المعايير في منشآت وملاعب كأس العالم".

وأعرب مسؤول قسم استدامة التطور والتنوع بالفيدرالية الدولية لكرة القدم /فيفا/ عن سعادته بتأكيد الخبراء ومنظمات المجتمع المدني بأن اللجنة العليا للمشاريع والإرث في دولة قطر تحترم المعايير المطلوبة في بناء وتشييد منشآت المونديال.  منوها بأهمية التقرير الذي نشرته اللجنة وتقارير منظمات أخرى كانت جزءا من هذه الجهود.