كأس العالم لكرة القدم


DSC03827-CR edits

 

ستكون بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 نسخة لا مثيل لها عبر التاريخ. حيث ستكون مرافقها وفعالياتها مترابطة بشكل يضمن المحافظة على البيئة، وستكون تجربة كل مشجع خلالها مرسومة وفق ما يحب. ستكون المرة الأولى التي تقام فيها بطولة كرة القدم الأضخم في العالم على أرض عربية، كما ستكون بطولة كأس العالم لكرة القدم الأولى من حيث تقارب المسافات بين الاستادات، الأمر الذي سيجعل من السهل على المشجعين حضور مباراتين في يوم واحد.

سيتنقل المشجعون لحضور المباريات من خلال المترو، والسيارات، والقطارات، والدراجات النارية، بالإضافة إلى التاكسي المائي، وذلك باستخدام أنظمة مواصلات متقدمة ستساعد على جعل بطولة 2022 النسخة الأكثر صداقة للبيئة في تاريخ كأس العالم لكرة القدم. ستبعد جميع خيارات السكن والإقامة الاقتصادية منها والفخمة مسافات قصيرة عن منشآت البطولة الأمر الذي يعد عاملا آخر في تسهيل تجربة المشجعين. ستمنح بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 عشاق كرة القدم كامل الراحة وحرية الاختيار، ليشكل كل منهم تجربته الخاصة في هذه البطولة الاستثنائية بكل المقاييس.

لن تستغرق الرحلة بين أي من استادات بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر أكثر من ساعة واحدة. هذا يعني أن باستطاعة الجماهير تشجيع منتخبهم المفضل في استاد الوكرة، جنوبي الدوحة، في مباراة تقام خلال فترة ما بعد الظهيرة، ثم يلتحقون بعد ذلك بأجواء الإثارة في مباراة أخرى تقام في استاد البيت – مدينة الخور، شمالي قطر، في مساء نفس اليوم.

 

استعدادات قطر

222

فازت قطر بحق استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 بتاريخ 2 ديسمبر 2010. في عام ٢٠١١، أنشأت دولة قطر اللجنة العليا للمشاريع والإرث بهدف تنفيذ مشاريع البنية التحتية اللازمة لاستضافة نسخة تاريخية مبهرة من بطولة كأس العالم لكرة القدم عام ٢٠٢٢، ووضع المخططات والقيام بالعمليات التشغيلية التي تجريها قطر كدولة مستضيفة للبطولة، لتساهم بذلك في تسريع عجلة التطور وتحقيق الأهداف التنموية للدولة، وترك إرث دائم لقطر، والشرق الأوسط، وآسيا، والعالم أجمع.

ستساهم الاستادات والمنشآت الرياضية الأخرى ومشاريع البنية التحتية التي تشرف اللجنة العليا على تنفيذها بالتعاون مع شركائها، في استضافة بطولة متقاربة ومترابطة، ترتكز على مفهوم الاستدامة وسهولة الوصول بشكل شامل. بعد انتهاء البطولة، ستتحول الاستادات والمناطق المحيطة بها إلى مراكز نابضة بالحياة المجتمعية، مُشكلة بذلك أحد أهم أعمدة الإرث الذي نعمل على بنائه لتستفيد منه الأجيال القادمة.

تتولى اللجنة العليا للمشاريع والإرث، من خلال العمل عن كثب مع اللجنة المحلية المنظمة قطر ٢٠٢٢، مسؤولية الإشراف على العمليات التخطيطية والتشغيلية لبطولة كأس العالم لكرة القدم ٢٠٢٢، ليعيش ضيوف البلاد من عائلات ومشجعين قادمين من شتى أنحاء العالم أجواء البطولة بكل أمان، مستمتعين بكرم الضيافة الذي تُعرف به دولة قطر والمنطقة.

وتسخّر اللجنة العليا التأثير الإيجابي لكرة القدم لتحفيز التنمية البشرية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية في جميع أرجاء قطر والمنطقة وآسيا، وذلك من خلال برامج متميزة، مثل الجيل المبهر (برنامج المسؤولية الاجتماعية)، وتحدي ٢٢(دعم المبتكرين في المنطقة (، ورعاية العمال (ضمان أمن وسالمة العمال في مشاريعنا)، ومبادرات هادفة مثل التواصل المجتمعي، وتأسيس معهد جسور (التطوير الوظيفي).

الاستادات

223

استاد خليفة الدولي 

  • قصة التصميم: تصميم فائق الحداثة يحمل ملامح تاريخ قطر الرياضي
  • المباريات في 2022: حتى الدور ربع النهائي
  • السعة في 2022: 40.000
  • الإرث: مقر منتخب قطر الوطني
  • السعة بعد 2022: 40.000

224

استاد البيت - مدينة الخور

  • قصة التصميم: مستوحى من بيت الشعر الذي سكنه أهل البادية الذين عاشوا مرتحلين في صحراء قطر منذ آلاف السنين
  • المباريات في 2022: حتى الدور نصف النهائي
  • السعة في 2022: 60.000
  • الإرث: مقر نادي الخور الرياضي
  • السعة بعد 2022: 32.000

DJI_0010-Al_Janoub[1]

استاد الجنوب

  • قصة التصميم: مستوحى من أشرعة المراكب التقليدية التي استخدمها أهل قطر قديما
  • المباريات في 2022: حتى الدور ربع النهائي
  • السعة في 2022: 40.000
  • الإرث: مركز جديد للرياضة والترفيه في جنوب قطر
  • السعة بعد 2022: 20.000 

226

استاد الريان

  • قصة التصميم: يحكي قصة قطر، ويرمز إلى أهمية الأسرة، وجمال الصحراء، وما تزخر به من حياة برية
  • المباريات في 2022: حتى الدور ربع النهائي
  • السعة في 2022: 40.000
  • الإرث: مقر نادي الريان الرياضي
  • السعة بعد 2022: 20.000

227

استاد المدينة التعليمية 

  • قصة التصميم: مستوحى من تاريخ الفن المعماري الإسلامي العريق ومتناغم مع أقصى درجات الحداثة
  • المباريات في 2022: حتى الدور ربع النهائي
  • السعة في 2022: 40.000
  • الإرث: مرافق عامة للجمهور داخل مؤسسة قطر وخارجها
  • السعة بعد 2022: 20.000

228

استاد الثمامة

  • قصة التصميم: مستوحى من القحفية التقليدية التي يرتديها الرجال والأولاد في الوطن العربي
  • المباريات في 2022: حتى الدور ربع النهائي
  • السعة في 2022: 40.000
  • الإرث: مقر أحد أندية كرة القدم القطرية
  • السعة بعد 2022: 20.000

229

استاد رأس أبو عبود

  • قصة التصميم: منارة الابتكار والاستدامة على سواحل الخليج
  • المباريات في 2022: حتى الدور ربع النهائي
  • السعة في 2022: 40.000
  • الإرث: مشروع حيوي في موقع على الواجهة المائية ومرافق رياضية متعددة في أرجاء قطر
  • السعة بعد 2022: 0 (سيتم تفكيك الاستاد بالكامل)

STILL_M-Lusail[1]

استاد لوسيل

  • قصة التصميم: مستوحى من تداخل الضوء والظل الذي يميّز الفنار العربي التقليدي أو الفانوس
  • المباريات في 2022: عدة مباريات خلال البطولة تشمل الافتتاح والنهائي
  • السعة في 2022: 80,000
  • الإرث: مركز مجتمعي يشتمل على مدارس ومساكن ومتاجر ومقاهٍ وعيادات طبية